اجتماع بلدي مشترك بين امل وحزب الله: لا بلديات من دون مقاومةمجلة العمل البلدي - العدد 15 pdfشربل اطلق خطة تفعيل شرطة البلديات: رفع مستوى الجهوز والتعاون لمواجهة المخاطر المحتملةآموس وواتكنز زارا بلدية حارة حريكورشة تدريبة حول ادارة الكوارث بالتعاون بين جمعية العمل البلدي واتحاد بلديات جبل عاملالعمل البلدي: ورشة لرؤساء البلديات الجدد في النبطيةحوش النبي: بلدية فتية.. وطموحةهل يحق للبلدية بيع أملاكها الخاصة وكيف يتم البيع؟كتاب: "الهرمل، الجمال ماء العين الزرقاء".. فن التحفيز
تحريك لليمين تحريك لليسار   الصفحة الرئيسية البريد الالكتروني  
فلاشات إخبارية
اخر الاخبار
 
التصنيفات » أخبار
تصغير الخط تكبير الخط أرسل لصديق
مخيم سيد شهداء المقاومة الثاني لبلديات البقاع: ورشة تنموية للنهوض بالمنطقة


 شارك في المخيم
 أكثر من 250
 رئيس بلدية
وعضو مجلس بلدي
 اضافة الى 5 رؤساء
اتحادات بلدية


تحوّل المخيم السنوي الذي تقيمه مديرية العمل البلدي لحزب الله في البقاع الى مؤتمر بلدي تنموي للمنطقة، فقد كان المخيم فرصة مؤاتية للبلديات لطرح قضاياها ومشاكلها والبحث عن حلول ممكنة، خاصة مع وجود نواب المنطقة الذين التقوا البلديات في ورشة تنموية تطرقت الى كل المشكلات التي تعاني منها المنطقة.
على مدى يومين جمعت مدينة الشهيد السيد عباس الموسوي الكشفية في منطقة رياق في البقاع رؤساء البلديات والاتحادات البلدية وأعضاء المجالس البلدية في بعلبك ـ الهرمل وشرقي زحلة في المخيم السنوي الثاني الذي تقيمه مديرية العمل البلدي لحزب الله في البقاع.
حفل افتتاح المخيم كان برعاية مسؤول منطقة البقاع لحزب الله الحاج محمد ياغي بحضور شخصيات رسمية ورؤساء البلديات والإتحادات ومسؤولين في حزب الله.
وشدد ياغي في كلمته على أهمية التخطيط في البلديات والتقييم الجدي لعملها، مؤكداً أن "الواقع التنموي اليوم هوأفضل من الماضي وفي المستقبل نحن بحاجة الى جدية وعمل أكبر لنصل الى الأفضل".
وألقى مدير العمل البلدي في البقاع الحاج حسين النمر كلمة ترحيبية اشار فيها الى هدفين اساسيين للمخيم:
الأول: تحويلُ هذا اللقاء السنوي الى مؤتمرٍ تنموي على مستوى المنطقةِ يرصد المشاكل الملحة والضرورية، ويقدمُ توصياتٍ وحلولاً.
الثاني: يشكّلُ فرصة ثمينة من جهة اللقاء مع الشخصيات المختصة بالجانب التنموي من البلديات والإتحادات ونواب المنطقة بهدف توحيد الرؤية التنموية وصياغة المطلب الموحد ما من شأنه تعزيز روح العمل الفريقي.
وأكد النمر أن "منطقتنا مزمنة المعاناة وطري عودها في حقل التنمية، لذا أمر طبيعي أن تعاني من مشاكل معقدة ومزمنة ما يتطلب جهدا كبيرا في حلها، لافتاً الى أنه "من الطبيعي أن توجد مثل هذه المشاكل في مجتمع تخلت عنه العديد من السلطات الإدارية المعنية بالتنمية إلا أنه ليس طبيعيا أن يتركه أهله ممن تطالهم شظاياه".
السيد
وعقد مساء اليوم الأول لقاء سياسي حاضر فيه رئيس المجلس السياسي في حزب الله سماحة السيد إبراهيم أمين السيد فتناول واقع المنطقة والقضايا السياسية المختلفة. وقال "إن لبنان يمر بمرحلة جديدة، والمسؤولية كبيرة وصعبة، نتيجة الأزمات المتراكمة التي خلفتها الحكومات المتعاقبة والمطلوب المعالجة قدر الامكان".
أسعد
اليوم الثاني من المخيم تضمن لقاءً مع معاون رئيس المجلس التنفيذي لحزب الله المهندس سلطان اسعد تناول فيه الخطط التي تزمع البلديات تحضيرها للعام 2012 اضافة الى تقييم البرامج التي تعمل عليها، وركز بشكل أساسي على وضع أولويات للخطط والمحاور الأساسية التي ستشملها هذه الخطط.

ورشة تنموية مع نواب المنطقة

واضافة الى البرامج الترفيهية والرياضية التي أقيمت، كان الأهم في المخيم الورشة التنموية التي عقدت وجمعت الى البلديات والاتحادات البلدية كامل أعضاء تكتل بعلبك الهرمل النيابي، وهذه الورشة التي تطرقت الى القضايا الاساسية في المنطقة تؤسس لمؤتمر تنموي، وتناولت التوصيات التي تلاها رئيس بلدية بعلبك هاشم عثمان، كافة القضايا في المنطقة. فعلى صعيد المجالس البلدية دعت الى النهوض الإداري الشامل من خلال تطوير الأنظمة الداخلية واستخدامها، تطوير المخططات التوجيهية، إعتماد مبدأ التخطيط قبل إعلان الموازنة التشغيلية، تعزيز العمل الفريقي وإعطاء المجالس البلدية دورها الفاعل، تطبيق الأنظمة والقوانين المعتمدة". وأكدت أن المطلوب من وزارة الداخلية والبلديات تعزيز صناديق البلديات وصرف الموازنات المستحقة للبلديات في وقتها خاصة أن الوزارة لم تصرف بعد موازنة 2010 -2011، تفادي الروتين الإداري في توقيع المعاملات الخاصة بمشاريع البلدية، والعمل مع وزارة الإتصالات لأجل الإفراج عن أموال البلديات المستحقة للإتصالات".
وفي هذا السياق الطلب الى مجلس الوزراء التسريع في تعيين محافظ بعلبك الهرمل لما لذلك من أثر سلبي على دوائر الدولة الرسمية التي بدأت تباشر عملها وعلى المؤسسات التي تمثل المجتمع الأهلي.

 الصرف الصحي
أما على الصعيد التنموي، فتوقفت توصيات اللقاء عند مجموعة من العناوين الاساسية، فعلى مستوى معالجة مشكلة الصرف الصحي والنفايات:
1ـ على عهدة مجلس الإنماء والإعمار إنشاء محطة صرف صحي في قضاء الهرمل في منطقة حوش السيد علي من أجل حل مشكلة الصرف الصحي في الهرمل والقصر والكواخ وفيسان والجوار وإستكمال شبكة
الصرف الصحي في الهرمل واستحداثها في القصر وفيسان والكواخ.
2ـ إنشاء محطة صرف صحي في سهل اللبوة النبي عثمان والتي سيستفيد منها كل من البلديات التالية : الجديدة، الفاكهة، العين، النبي عثمان، جبولة، زبود، حلبتا، حربتا، التوفيقية، نبحا الدمدوم والقليلة، شعث، يونين، قرحا وغيرها، مع شبكات صرف صحي لكل ما تقرر.
3ـ إستكمال شبكة الصرف الصحي في بعلبك ودورس واستحداثها في الأنصار ومقنة ونحلة.
4ـ إنشاء محطة صرف صحي لكل من بوداي، شليفا، فلاوى، سعيدة، العلاق مع شبكات.
5ـ حل مشكلة مجرى الليطاني بإنشاء محطة صرف صحي في تمنين. وسيستفيد من هذه المحطة كل من البلديات التالية: بعلبك، كفردان، طاريا، شمسطار، النبي رشادة، حزين، بريتال، طليا، الخضر، النبي شيت، الخريبة، علي النهري، تمنين، بدنايل، قصرنبا، تمنين الفوقا، النبي أيلا، رياق، حي الفيكاني، ماسا وعين كفرزبد.
اضافة الى تسريع العمل والبدء بمعمل فرز النفايات في بعلبك.
وتناولت التوصيات المشاكل المتعلقة بالكهرباء والمياه والمواصلات فدعت الى استكمال الطرقات الرئيسية: النبي أيلا ـ الفرزل، البزالية ـ القاع، القصر ـ القبيات، النبي رشادي ـ حزين ـ عيون السيمان، تل الأبيض ـ نحلة ـ يونين، اليمونة ـ جبيل ( الطريق الروماني)، السفري ـ الخضر، طريق النبي شيت ـ بعلبك ( من الجهة الشرقية)، مدخل شرقي بعلبك، الرينغ الدائري بعلبك، تمنين التحتا ـ بدنايل ـ حوش الرافقة ـ حزين (السهل).
وعلى الصعيد التربوي توقفت التوصيات عند ابرز المشاكل في المنطقة، ودعت الى إعادة صياغة القرار السياسي بدعم المدرسة الرسمية واعتبارها أولوية ويجب النهوض بالمدرسة الرسمية نهوضاً شاملاً، والى ضرورة فتح فروع للجامعة اللبنانية في المنطقة للنهوض بالجانب التربوي في المنطقة.
كما أكدت أهمية وجود خطة زراعية شاملة لاحياء هذا القطاع الحيوي والهام، وعلى الصعيد الإداري توقفت عند ضرورة مكننة الملفات في دوائر النفوس، وانشاء مخافر جديدة لقوى الأمن الداخلي، وعلى الصعيد الصحي دعت الى تطوير الخدمات العلاجية والوقائية ومكافحة الأمراض السارية والمستوطنة، ومتابعة تجهيز المستشفيات الرئيسية، اضافة الى انشاء مستشفيين في المنطقة الوسطى الواقعة بين بعلبك والهرمل وفي منطقة غربي بعلبك.

23-09-2011 | 09-59 د | 1837 قراءة


 

آخر المواضيع

اجتماع بلدي مشترك بين امل وحزب الله: لا بلديات من دون مقاومة
تقرير عن مؤتمر: آفة المخدرات وقاية وعلاج
دور البلديات في الرقابة على سلامة الغذاء
ترشيد استهلاك الكهرباء والماء
التخطيط البلدي

إستشارات قانونية

تحريك للأعلى
معرفة حصة البلدية من الصندوق البلدي المستقل عن العام2011
تعويض الرئاسة
ارض استملاك
تعويضات رئيس البلدية
اقسام مشتركة
إمكانية شكوى ضد رئيس البلدية
ضم موظفي البلديات إلى الضمان الإجتماعي
سؤال حول موضوع تلف المواد
القرار 717/2009 والموظفين الجدد
استفسار عن سند ملكيه
تحريك للأسفل

مواضيع ذات صلة

نساء تفاحتا يعدن تدوير النفاياتمجلة العمل البلدي - العدد 14 pdfوزير الزراعة رعى مؤتمر العمل البلدي: الجنوب أخضر مقاومنفايات النبطية «زعلت حليمة... راضينا حليمة»آموس وواتكنز زارا بلدية حارة حريك

جمعية العمل البلدي :: بيروت - لبنان